أخبار عاجلة
اليوم.. وصول أجيرى للقاهرة لتولى مهمة الفراعنة -
تاريخ لقاءات راموس ضد جودين قبل السوبر الآوروبي -
لا إحتفالات بلقب السوبر الآوروبي لقطبي مدريد -
نجم توتنهام على اعتاب اتليتكو مدريد -
مهاجم ارسنال المنبوذ يقترب من الدورى الإيطالى -
فالنسيا يتعاقد مع لاعب ريال مدريد السابق -
مستقبل مبهم لرافينيا .! -
ديربي مدريد … سوبر العاصمة التي إكتسحت أوروبا ! -

تقارير مصرية - بعد أزمة "أساطير الأناجيل".. الأنبا انجيلوس يقرر إيقاف أى خادم يتطاول على قيادات الكنيسة لحين نشره اعتذارًا يتناسب مع الإساءة.. وقس: طريقة لعلاج الانفلات.. وكاهن العذراء: مبدأنا الإصلاح وليس العقاب

تقارير مصرية - بعد أزمة "أساطير الأناجيل".. الأنبا انجيلوس يقرر إيقاف أى خادم يتطاول على قيادات الكنيسة لحين نشره اعتذارًا يتناسب مع الإساءة.. وقس: طريقة لعلاج الانفلات.. وكاهن العذراء: مبدأنا الإصلاح وليس العقاب
تقارير مصرية - بعد أزمة "أساطير الأناجيل".. الأنبا انجيلوس يقرر إيقاف أى خادم يتطاول على قيادات الكنيسة لحين نشره اعتذارًا يتناسب مع الإساءة.. وقس: طريقة لعلاج الانفلات.. وكاهن العذراء: مبدأنا الإصلاح وليس العقاب

منذ أبريل الماضى، وحتى اليوم، لم تتوقف أزمة "التصورات الأسطورية للإنجيل" عن التصاعد فى الكنائس، بعدما قال الأنبا انجيلوس أسقف شبرا الشمالية فى أحد العظات أن بعض قصص العهد القديم أسطورية ولم تقع بالفعل، وهو الأمر الذى أعاد الأسقف ليوضحه ليشير إلى وجود ما يسمى مدرسة التفسير الرمزى للإنجيل أى أن بعض القصص وردت لكى يستقى منها الناس العبرة والعظة وليس لأنها وقعت بالفعل ضاربًا المثل بالكثير من قصص الكتاب المقدس.

 

أزمة تفاسير الإنجيل مازالت تثير القلق فى الكنيسة

الأزمة التى أثارت الجدل فى الكنيسة القبطية وبين عموم الأقباط، تسببت فى صدور الكثير من البيانات المعارضة للأسقف من أساقفة المجمع المقدس وحازت على بعض من النقاش داخل اجتماع المجمع المقدس الذى عقد الأسبوعيين الماضيين، ثم عادت لتؤثر على علاقة الأسقف بشباب الكنيسة الأمر الذى دفع مجلس كهنة شبرا وعلى رأسهم الأنبا انجيلوس لإصدار قرار حاسم يحال بموجبه الخادم الذى يتطاول على الشخصيات الكنسية أو القيادات بالتجريح أو الإهانة للإيقاف حتى ينشر اعتذارا يليق بما جرى من تطاول وهو الاعتذار الذى نشرته صفحة إيبراشية شبرا الشمالية على الفيس بوك، وتم تعليقه كتحذير فى كنائس الايبراشية.

 

كهنة كنائس: عقاب المتطاول أمر طبيعى حتى لا يشجع الآخرين

القمص صليب متى ساويرس كاهن كنيسة مارجرجس بشبرا قال لـ"اليوم السابع"، إن إيقاف الخدام أمر طبيعى فى حالة التطاول على آباء الكنيسة أو الأساقفة أو الشخصيات الكنسية، فإن غاب العقاب سيصبح الانفلات هو الأصل فى علاقة الكهنة بخدام الكنائس وهو ما لا يليق بالكنيسة ولا بالخدمة مرددًا الآية: "ببيتك تليق القداسة يارب"

 

وشدد كاهن كنيسة مارجرجس، على أنه ليس هناك من هو فوق الحساب، مضيفًا: "ولكننا عادة ما نبدأ بجلسات النصح والإرشاد لنبين لماذا أقدم الخادم على التطاول هل لأنه فهم أمرا بالخطأ أم لسبب أخر، فإن لم يتراجع عن فعلته سيحال للإيقاف لفترة معينة، أما بالنسبة للكهنة فإن فعلوا ذلك يحالون فورًا للمجلس الإكليريكى للكهنة الذى يتولى مساءلتهم وفقا للقانون الكنسى".

 

كاهن كنيسة العذراء: نسعى لإصلاح أبنائنا وليس عقابهم

فيما اعتبر القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء بشبرا الخيمة، أن المبدأ الأساسى فى الكنيسة هو الإصلاح وليس العقوبة، فالكنيسة تتبع طريقة الإيقاف عن الخدمة لفترة إذا ما رأت فى خادمها كبرًا أو إساءة دون رغبة فى الاعتذار والعودة للنفس ذلك لأن مثل تلك التصرفات تصبح عثرة للآخرين وتتسبب فى فقدان إيمانهم بالكنيسة وبالخدمة وبالأخلاق فيها.

 

وأشار كاهن كنيسة العذراء بشبرا، إلى أن العصر الحالى يتسم بالتشكيك وعدم الثقة، مضيفًا: "من بعد ثورة 25 يناير، وتكسرت أشياء كثيرة ولم يعد هناك احترام للكبير والصغير، وتجرأ الجميع على بعض وأصبحت الكنيسة تعانى من ذلك ككل المؤسسات ومن ثم إيجاد طرقا للإصلاح أمر بديهى".

 

وتابع القمص بسيط: "للأسف الشديد ومن بعد الثورة لم يعد هناك هذا الاحترام المتبادل هى عملية تحتاج وقت طويل، وربما فى هذه الايبراشية ويقصد شبرا الشمالية، حدث تطاول بشكل عنيف دفع الأسقف لاتخاذ تلك الإجراءات، وأحيانا حين تسكت الكنيسة يصبح التطاول موضة، والضعفاء كثيرين".

 

أسقف شبرا وتوضيحات متتالية منذ بدء أزمته مع تفسيرات الإنجيل

كان الأنبا انجيلوس أسقف شبرا الشمالية، قد اضطر لتوضيح موقفه بعد أزمة اتهامه بالترويج لعقائد خاطئة وقال إن التشكيك فى مدرسة التفسير الرمزى للإنجيل يضع الإيمان المسيحى فى مواجهة أسئلة ليس لها إجابات، متسائلًا: ماذا عن عودة إسرائيل وسفر الرؤيا؟، مشددًا على أن المسيح ذاته هو أول من اتبع مدرسة التفسير الرمزى حين قال: "كما رفع موسى الحية فى البرية هكذا يرفع ابن الإنسان"، حيث أوضح الفرق بين معنى الأسطورة كخرافة، وبين الأسلوب الأسطورى والرمزى فى الكتابة الذى هو وصف لحقيقة واقعة توضع بقالب رمزى أى أن قصة الجنة والسقوط قصة واقعية تمامًا وتم استخدام القالب الرمزى فى وصفها، وضرب الأنبا أنجيلوس مثلًا بالقول إن الله يتمشى فى الجنة وأن الله استراح بعد الخلق، وأن الخلق فى ستة أيام، كل هذه أمور رمزية ولا يمكن إطلاقها بالمفهوم الحرفى للكلمة.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تقارير مصرية - الصحف المصرية: قمة ثنائية بين السيسى والملك سلمان بـ"نيوم".. قرينة الرئيس تفتتح دار رعاية الفتيات بالعجوزة..وإحباط مخطط لإحياء الجماعة الإرهابية فى ذكرى فض رابعة.. إجازة عيد الأضحى للقطاع الخاص 3 أيام بأجر كامل
التالى يحدث الان - وزير خارجية إيران: قرار أمريكا بالانسحاب من الاتفاق النووي لم يفضِ إلى علاقات جيدة