مروان محسن يقود هجوم الأهلى امام النجوم -
البياسجي يرصد 90 مليون أورو لضم هذه الجوهرة -
تشافي يدافع عن نجم ريال مدريد ! -
مواجهه ليون وبرشلونة لن تكون سهلة! -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

حدث الان - تسجيلات تركية تثبت: خاشقجي تم تعذيبه وقتله في السفارة

 

 

حدث الان - تسجيلات تركية تثبت: خاشقجي تم تعذيبه وقتله في السفارة
حدث الان - تسجيلات تركية تثبت: خاشقجي تم تعذيبه وقتله في السفارة

وكالات – بزنس كلاس:

كشفت مصادر مسؤولة للواشنطن بوست اليوم أن السلطات التركية قد أبلغت الحكومة الأمريكية عن وجود تسجيلات تثبت عملية قتل الاعلامي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بأسطنبول في الثاني من اكتوبر الجاري وذلك بعد إحتجازه بها، مؤكدة أن التسجيلات تظهر أصوات خاشقجي والمحققين والطريقة التي تم تعذيبه بها ومن ثم قتله وتقطيع جثته.

ووفقا للواشنطن بوست، نقلا عن مسؤولين أمريكيين وأتراك، فان أنقرة قد أبلغت واشنطن عن وجود تسجيلات صوتية وفيديو تؤكد تعرض خاشقجي للإغتيال داخل قنصلية بلاده باسطنبول، وتظهر التسجيلات توجه فريق الأغتيال الى منزل القنصل بعد تصفية خاشقجي.

وجاء في تقرير الواشنطن بوست أن التسجيلات تظهر فريقاً أمنياً سعودياً وهو يقوم بإعتقال خاشقجي في القنصلية بعد أن دخل إليها في الثاني من اكتوبر الجاري بغرض الحصول على أوراق خاصة بإكمال إجراءات زواجه من خطيبته الباحثة التركية خديجة جنكيز، ثم قام الفريق الامني بعد ذلك بقتل خاشقجي وتقطيع جثته.

وقالت واشنطن بوست حسب مصادرها المسؤولة إن التسجيلات تعتبر دليلا دامغا يثبت وبصورة بشعة أن الفريق الأمني السعودي مسؤول عن إغتيال خاشقجي.

مضيفة أن مصدر من المصادر التي إستمعت إلى التسجيل، طلب عدم ذكر إسمه، اكد أن التسجيل الصوتي داخل القنصلية يحدد بالضبط ما تعرض له خاشقجي بعد دخوله لها”.

وأكد المصدر: يمكن سماع صوت خاشقجي وأصوات الفريق الأمني وهم يتحدثون باللغة العربية، كما يمكن سماع الطريقة التي تم إستجوابه بها وتعذيبه ثم قتله.

فيما قال مصدر آخر إستمع أيضا إلى التسجيلات أنه يمكن سماع فريق الامن السعودي وهم يقومون بضرب خاشقجي.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سياسة مصرية - صور.. أعمال درامية وإذاعية ضمن ختام مشروعات إعلام القاهرة
التالى يحدث الان - صائب عريقات يكشف عن لقائه الساخن مع صهر ومستشار الرئيس الأمريكي قبل نقل السفارة الامريكية للقدس المحتلة: كوشنر صرخ في وجهه قائلا “لا تهددني” نحن لم نوقع أي شيء معكم وسننفذ سياساتنا بحسب مصالحنا