أخبار عاجلة
الحداء -
الهلال.. زعيم الأرقام -
الهلاليون: السوبر بداية الغيث -
حشد جماهيري يزف البطل في المطار -
جوليانو Done.. قوميز waiting -
الجاسم وحداويا بالإعارة -
الفيصل يرفع همم الرياضيين السعوديين -

العالم الأن - تفاصيل لقاء وزيرى الدفاع والخارجية الروسيين بنظيريهما اليابانيين

العالم الأن - تفاصيل لقاء وزيرى الدفاع والخارجية الروسيين بنظيريهما اليابانيين
العالم الأن - تفاصيل لقاء وزيرى الدفاع والخارجية الروسيين بنظيريهما اليابانيين

أعلن وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف فى ختام الاجتماع بصيغة "2+2" بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا واليابان أن الجانبين اتفقا على توسيع التعاون الأمنى بينهما، متابعًا: "الجانبان أكدا الاستعداد لتوسيع التعاون العملى فى مجال الأمن".

وبحسب موقع "روسيا اليوم"، قال "لافروف" خلال مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الدفاع الروسى سيرجى شويجو ووزيرى الخارجية والدفاع اليابانيين تارو كونو وإيتسونورى أونوديرا: "نحن متفقون على أن الأوضاع فى منطقة آسيا والمحيط الهادى صعبة، مثلما على الساحة الدولية بشكل عام. وأكدنا أهمية الارتقاء بمستوى الثقة المتبادلة وتطوير العمل المشترك حول تلك المسائل التى تتطابق مواقفنا بشأنها، والمسائل التى يجب تقريب المواقف حولها على حد سواء".

وأشار وزير الخارجية، إلى أن روسيا واليابان ستجريان مشاورات ثنائية على مستوى الخبراء حول مسائل محاربة الإرهاب وضمان أمن المعلومات ومحاربة الفساد.

وبشأن قضية كوريا الشمالية، أكد سيرجى لافروف أن روسيا واليابان تدعوان جميع الأطراف إلى ضبط النفس من أجل عدم إفشال عملية التسوية. وقال: "نرحب بالتوجهات الإيجابية التى لاحت فى الأفق فيما يخص الوضع فى شبه الجزيرة الكورية. وندعو كافة الأطراف المعنية لإبداء ضبط النفس والمرونة من أجل تفادى إفشال العملية التى لا تزال هشة جدًا".

بدوره، أكد وزير الدفاع الروسى سيرجى شويجو أن روسيا واليابان حددتا الاتجاهات للتعاون اللاحق فى مجال الدفاع.

من جهة أخرى، صرح وزير الدفاع اليابانى إيتسونورى أونوديرا بأنه "أوضح للجانب الروسى أن منظومة الدفاع الصاروخى التى تم نشرها فى اليابان، بما فى ذلك أنظمة "إيجس"، لا تشكل خطرا على روسيا، وتعتبر منظومة دفاعية بحتة".

وأضاف أنه بحث قضية كوريا الشمالية مع نظيره سيرغى شويغو، مشيرا أنه تم الاتفاق على أن "الهدف المشترك يكمن فى نزع سلاح كوريا الشمالية، وأن هناك اتفاقا على التعاون حول هذه القضية".

بدوره، ذكر وزير الخارجية اليابانى تارو كونو أن موسكو وطوكيو اتفقتا على عقد اجتماعات بصيغة "2+2" سنويا على مستوى نواب وزراء الدفاع والخارجية، مشيرا إلى أن اللقاء المقبل فى هذا الإطار سيعقد فى موسكو.

وسبق لوزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف أن حذر من أن محاولات عرقلة وتقويض صياغة العالم المتعدد الأقطاب تؤدى إلى المجابهة فى العالم. وقال خلال لقائه مع نظيره اليابانى فى إطار الاجتماع بصيغة "2+2": "نرى مزيدًا من الإصرار فى محاولات عرقلة العملية الموضوعية لصياغة نظام عالمى جديد أكثر عدالة وديمقراطية".

وأضاف أن ذلك يؤدى إلى "احتدام المواجهة والمزيد من عدم الثقة والغموض، والكثير من الدول تبدأ بالنظر إلى عامل القوة بمثابة ضمانة للسيادة وأداة لتفعيل المصالح الوطنية".

وذكر لافروف من بين الخطوات التى تتخذ لعرقلة العملية المذكورة تكثيف التحضيرات العسكرية والاستفزازات الإعلامية والتنافس التجارى غير النزيه.

من جانبه، رحب وزير الخارجية اليابانى تارو كونو باستئناف الحوار بين روسيا والولايات المتحدة. وأضاف أنه على روسيا واليابان تعزيز التفاهم فى مجال الأمن.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تناقض بالتصريحات الأمريكية حول إيران
التالى يحدث الان - وزير خارجية إيران: قرار أمريكا بالانسحاب من الاتفاق النووي لم يفضِ إلى علاقات جيدة