ساري الحاكم بأمره … ذبح ثلاثة بدم بارد ! -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

مميزات وسلبيات تأجيل كأس السوبر المصري - السعودي على الأهلي

 

 

من جديد تأجل لقاء السوبر المصري السعودي (كأس الملك سلمان بن عبد العزيز) والذي كانت مقررة إقامته بمصر يوم 27 نوفمبر الجاري، بين الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي وفريق اتحاد جدة السعودي، لكن التأجيل هذه المرة جاء لأسباب صحية تتعلق بمرض محمود الخطيب، رئيس القلعة الحمراء، والذي رأى الاتحاد السعودي لكرة القدم ضرورة تأجيل المباراة تقديرا لظروفه الصحية واضطراره لإجراء جراحة عاجلة لاستئصال ورم من الرقبة. 

قيام الاتحاد السعودي بتأجيل المباراة قوبل بصدر رحب من الأهلي الذي أصدر بيانا رسميا عبر مديره التنفيذي محمد مرجان أكد خلاله على تقدير القلعة الحمراء لمشاعر الاتحاد السعودي وقراره بتأجيل المباراة، كما تقدم بالشكر للاتحاد السعودي واصفا الموقف بالأخوي غير المستغرب من الأشقاء في السعودية.

تأجيل المباراة التي كانت ستقام يوم 27 نوفمبر الجاري، قد يراه البعض أمرا إيجابيا للنادي الأهلي، نظرا لضغط المباريات الذي يعاني منه الفريق حاليا، لكن في الحقيقة التأجيل يحمل في طياته أمورا إيجابية وأخرى سلبية، نستعرضها في السطور التالية: 

0ac6067885.jpg

أولا الإيجابيات:

الأهلي يعاني حاليا من ضغط مباريات رهيب، حيث من المقرر أن يخوض الأحمر من 10 إلى 11 مباراة في فترة من 35 إلى 40 يوما، وهو ما سيسبب إرهاقا كبيرا لنجوم القلعة الحمراء، في ظل الإصابات الكثيرة التي يعاني منها بعض لاعبي الفريق حاليا وعدم وجود سوى مجموعة محددة يختار منها الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني، تشكيل الفريق للمباريات.

الأهلي سيبدأ مشواره الصعب من يوم 22 نوفمبر الجاري بمواجهة الوصل الإماراتي في إياب دور الـ16 ببطولة الأندية العربية للأبطال (كأس زايد) وهى المباراة التي يدخلها الأحمر بهدف الفوز لتعويض التعادل الذي سقط فيه بلقاء الذهاب على برج العرب، وذلك إذا أراد الصعود، ثم كانت مقررة له العودة إلى القاهرة لخوض مباراة السوبر السعودي يوم 27 من الشهر ذاته، قبل أن يبدأ «المعمعة» المحلية بحوض 6 مباريات في مسابقة الدوري الممتاز بجانب مباراتي دور الـ32 ببطولة دوري أبطال إفريقيا، خلال شهر مارس بأكمله، لكن تأجيل لقاء الاتحاد السعودي منح الأحمر أريحية كبيرة وفرصة لالتقاط الأنفاس قبل خوض غمار الدوري، بجانب الحصول على وقت أكبر لاستعادة المصابين مثل أحمد فتحي ومحمد هاني وهشام محمد، كما أن الفريق ستكون أمامه فرصة رائعة لإجراء عمليات الاستشفاء للاعبين الأساسيين، من أجل التخلص من حالة الإرهاق، كون الفارق بين مباراة الوصل وأول مباراة في الدوري أصبح ما يقرب من ثمانية أيام.

21df590aca.jpg

ثانيا السلبيات:

ما ذكرناه في السطور السابقة من أمور إيجابية لصالح الأهلي، لكن هناك أمر سلبي قد لا يدركه البعض، وهو أن هذه المباراة كانت من الممكن أن تخرج الأهلي من كبوته الحالية التي وقع فيها منذ خسارته لقب بطولة دوري أبطال إفريقيا لصالح الترجي التونسي، بعد الهزيمة أمامه 4/3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بالدور النهائي، حيث فوز المارد الأحمر في الذهاب 3/1 بملعب برج العرب، ثم خسر في ملعب رادس الأوليمبي بالعاصمة تونس 3/1.

مباراة السوبر المصري - السعودي أمام اتحاد جدة تعد مباراة بطولة، الفائز بها كان سيضيف لقب جديد إلى خزائنه، وهو ما كان سيخمد ثورة الجماهير على الفريق بعد الشيء، خصوصا أن الأهلي كان يعد صاحب الفرص الأكبر في الفوز نظرا لتراجع مستوى الاتحاد بشكل غريب وعدم تحقيقه أي فوز حتى الآن في الدوري السعودي.

كما أن المتوج باللقب كان سيحصل على مليون دولار، وهو رقم كبير يساعد المارد الأحمر في موسم الصفقات الشتوي، على الأقل كان من الممكن أن يسدد الأحمر هذا المبلغ في مقابل ضم أحد اللاعبين الذين يريد التعاقد معهم، بجانب أن الأجواء الاحتفالية التي كانت سيشهدها اللقاء كما حدث في (كأس الرئيس السيسي) بالسعودية بين الزمالك والهلال، كان من الممكن أن يشعر الجماهير الحمراء بأهمية البطولة وفرحتها وزهوتها.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الشباب يعلن تجديد عقد بن مصطفى حتى 2020