أخبار عاجلة
رئيس الوزراء يتفقد منطقة الأنفاق بشرق التفريعة -

"صفقة" الأهلي المزدوجة.... ضربة معلم!!

- النجاح الذى حققه محمود الخطيب ولجنة الكرة فى الأهلى بالتعاقد مع الفرنسي باتريس كارتيرون لقيادة فريق الكرة في الموسم المقبل، جاء فى توقيته المثالي، خاصة أنه لم يعد متبقيا على المواجهة المصيرية فى بطولة إفريقية سوى شهر، ولا بديل عن الفوز فيها أمام بطل بوتسوانا، إذا أراد فارس الكرة المصرية الاستمرار فى التنافس على إحدى بطاقتي ربع النهائي فيها.. بينما الإشادة الكبيرة التى تردد صداها فى القارة السمراء ومصر على وجه الخصوص بانضمام كارتيرون المتحمس دائما للنجاح والانتصارات أينما حل، مع اختلاف الطموحات، تزيد من نجاح مجلس الخطيب فى هذه الخطوة، رغم التخبط الأخير الذى أحاط بأصحاب الكلمة فى القلعة الحمراء، وهو ما قد يبعد النظر إلى حد كبير عما أثير فى الفترة الأخيرة، خاصة بعد الفشل فى استقدام مدرب أجنبي رغم الاقتراب من دياز وجوميز لأسباب معلومة وغير معلومة..... المهم والأهم أن الأهلى استراح من كابوس ظل يلاحقه منذ إعلان أو يبدو الأمر كذلك - استقالة حسام البدري- من منصبه نهايات الموسم المنصرم.... وبقى فقط أن يحالف المدرب الفرنسي المميز الجنرال حظ لكتابة تاريخ فى الكرة المصرية، والسير على نهج هيديكوتي وجوزيه وفايتسا، وهو الأمر المتاح بسبب توافر كل مقومات النجاح الباهر.... بينما يبقى الهاجس الأكبر بالفشل وهو قلما يحدث فى قلعة البطولات التى توفر حتى - لبن العصفور- للمدربين خاصة على صعيد فريق الكرة.......... وإنا لمنتظرون!!

- صفقة الأهلى التى أراها الأهم في انتقالات الصيف، بعد التعاقد بالطبع مع كارتيرون هى إعادة أحمد ناجي مدرب حراس المرمى لبيته الأول بالقلعة الحمراء، خاصة أن الأهلى فى حاجة لمدرب بكفاءة وقدرات وشخصية ناجي ليعيد الاتزان لهذا المركز الذى شهد تذبذبا واضحا رغم وجود حراس من العيار الثقيل، لكن دائما يبدو هناك شيء مفقود فيه منذ رحيل عصام الحضري الشهير فى أوائل عام 2008، وقررت لجنة الكرة عودة أحمد ناجي بعد كأس العالم الذى يخوضه كمدرب لحراس المنتخب الوطني.... ولن يجد ناجي غضاضة فى تلبية نداء الأهلى الذى يعترف دوةما بأنه صاحب الفضل عليه فى جعله واحدا من أفضل مدربي حراس المرى فى مصر وإفريقيا بل والعالم بشهادة خبراء كثيرين فى الساحرة المستديرة..... ونجاح الخطيب فى هذا الملف أيضا سيحسب له بكل تأكيد وسيزيد من استقرار وأريحية مجلس الإدارة قبل انطلاق كأس العالم وانشغال المدربين واللاعبين بمتابعة العرس العالمي، وحتى يتم التفرغ لرسم خطة وإعداد الموسم الجديد، وتحديد ملامح القائمة الجديدة........!!

- أحيي إقدام الأهلى على خطوة الاكتفاء بعدد محدود من الصفقات للموسم الجديد، خاصة مع الغلاء الفاحش فى أسعار اللاعبين المحليين، وطلب الأندية لملايين خيالية للتنازل عن لاعبيها رغم أنهم ليسوا دوليين أو لديهم الخبرة الكافية فى التعامل مع أندية القمة جماهيريا وتحمل ضغط البطولات... ورفض الأهلى الدخول في أكثر من صفقة رغم أنها كانت في الرمق الأخير، لوضع حد للجشع في المقابل المطلوب، وقرر الخطيب الانتظار فقط لضم مدافع مميز وحال لم يتم ذلك، فإنه لن يبرم أى تعاقدات جديدة إلا استثنائيا بوجود صفقة من العيار الثقيل خاصة للأفارقة... وهو نفس موقف نادي الزمالك بقيادة المستشار مرتضى منصور الذى قرر عدم التعاقد سوى مع عدد محدود للغاية فى الموسم الجديد... وأرى أن خطوة الأهلي والزمالك لو تمت سيكون مردودها رائعا على لاعبيهما ببث الثقة والحماس فى نفوسهم خاصة أن هناك لاعبين على أعلى مستوى ولا يزالون صغار السن ويحتاجون فقط للطمأنينة والراحة النفسية لتقديم أفضل ما لديهم.... كما أنها ستضع حدا لجنون الأسعار الذى تسبب فيه القطبان فى شهر يناير الماضي في صفقات لم تقدم بعض نصف المنتظر منهم.......... وجاء انطلاق كأس العالم ليريح أعصابنا لفترة ليست بالقليلة من الصراع الوهمي فى الكرة المصرية، وفرصة لنا للتمتع بكرة القدم الحقيقية........... ودمتم!!!!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق النصر ينفرد بجميع جوائز الجولة الخامسة
التالى أخبار الكورة - قائد ليفربول: محظوظون بتواجد ستوريدج معنا.. لاعب من طراز فريد