تاريخ مواجهات ريال مدريد ضد سيسكا موسكو -
بيكيه يشترى نادى في إسبانيا -
كاسونجو مهدد بالغياب عن مباراة القطن التشادي -
الأهلي يعسكر بالإسكندرية اليوم استعدادا لجيما -
مؤمن زكريا يخضع لفحص طبي قبل مران اليوم -
محمد يوسف يتحدث عن مواجهة الأهلى الإفريقية -
أرسنال يفجر مفاجأة من العيار الثقيل ! -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

تحليل اليورو.. حوريا في متناول الأهلي.. و"كارتيرون" تقليدي محفوظ متكرر

 

 

تحليل اليورو.. حوريا في متناول الأهلي.. و"كارتيرون" تقليدي محفوظ متكرر
تحليل اليورو.. حوريا في متناول الأهلي.. و"كارتيرون" تقليدي محفوظ متكرر

تعادل سلبي "مقبول" انتهت به نتيجة مباراة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أمام فريق حوريا كوناكري الغيني التي أقيمت اليوم الجمعة، ضمن ذهاب دور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا. 

نتيجة التعادل السلبي تعتبر جيدة إلى حد ما للفريق الأحمر، خصوصا وأن الفريق الغيني في المتناول ومن السهل عبوره والتأهل لنصف النهائي.

الأهلي بدأ اللقاء بطريقته المعتادة في الفترة الأخيرة وتشكيل ثابت لم يشهد سوى تغييرين اضطراريين بسبب الإصابة، حيث اعتمد باتريس كارتيرون، المدير الفني، على محمد الشناوي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع علي معلول وساليف كوليبالي وسعد الدين سمير وأحمد فتحي، وفي الوسط حسام عاشور وهشام محمد وناصر ماهر ووليد سليمان وإسلام محارب، ومهاجم وحيد وليد أزارو.

الفريق الأحمر اعتمد في طريقه لعبه على الدفاع المتقدم من وسط الملعب، حيث قام بعمل ستارة دفاعية مكونة من الثنائي كوليبالي وسعد وأمامهما عاشور وهشام محمد مع قيام محارب وناصر وسليمان بأدوار دفاعية، وهى الطريقة التي نجحت في إيقاف خطورة لاعبي حوريا، وخصوصا في الشوط الأول الذي لم يشهد أي تواجد به رائحة الخطورة للفريق الغيني أمام مرمى الأهلي.

الأداء الدفاعي للأهلي أهم ما ميزه في مباراة اليوم أنه كان من منتصف ملعب الأهلي وليس ملعب الخصم كما كان يفعل كارتيرون في المباريات الماضية وهو الأمر الذي كان يسبب خطورة على لاعبي الأحمر نظرا لوجود فجوة بين الخط الأمامي بالكامل والوسط كان يتم ضربها بسهولة مثلما حدث في مباراتي الترجي ووادي دجلة، وهو ما فطن له الفرنسي في لقاء حوريا.

الأدوار الدفاعية التي كان يقوم بها لاعبي الهجوم محارب وسليمان وناصر ماهر، أثرت على أدائهم الهجومي بشكل كبير، خصوصا وأن الأهلي لم يكن له شكلا هجوميا واضحا يمكن أن ينجح من خلاله في تسجيل أهداف من جمل واضحة، رغم أن الأهلي كان الأفضل هجوميا وخصوصا في الشوط الأول، وذلك بفضل أخطاء الدفاع المتواضع للفريق الغيني.

كارتيرون واصل اعتماده على الكرات الطولية إلى السريع وليد أزارو خلف الدفاع المتواضع لحوريا الغيني، وهو الأمر الذي كاد أن ينجح اليوم لولا تعثر المغربي بالكرة في الملعب، لكنه في الشوط الثاني قام بتغيير طريقة اللعب إلى ٤/٤/٢ بعد الدفع بصلاح محسن على حساب صانع اللعب (مركز ١٠) ناصر ماهر، خصوصا وأن الدفاع الغيني من السهل الضغط عليه واستغلال سرعات أزارو وصلاح من أجل التسجيل في مرماه، وهو ما كاد أن يؤتي بثمارة في مرتدتين للأهلي كما قام الفرنسي بإجراء تغيير معتاد بنزول أيمن أشرف بدلا من وليد سليمان، ليتحول التونسي علي معلول إلى لاعب جناح ويشارك أيمن في مركز الظهير الأيسر.

التغييرات التي قام بها كارتيرون، لم يكن لها تأثير واضح على أرض الملعب، كما أنها تغييرات محفوظة اعتاد عليها المدير الفني الفرنسي في المباريات الأخيرة، رغم تواضع دفاع الفريق الغيني وأخطائه، فالأهلي كان بحاجة ملحة لمشاركة مؤمن زكريا الذي يجيد استغلال مثل تلك الأخطاء وتسجيل منها أهداف.

في المجمل الأهلي كان الأفضل في المباراة ولو كانت أجواء الطقس والملعب أفضل بعض الشيء كان من الممكن أن يخرج الأحمر فائزا، ففريق حوريا ليس بالمنافس الصعب الذي يمكنه إخراج الأهلي من البطولة ويمكن الفوز عليه بكل سهولة وبعدد وافر من الأهداف في مباراة العودة بمصر، بشرط احترامه وتلافي الأخطاء والتركيز بشكل جيد.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فان ديك: ليلة أوروبية خاصة تحت أضواء الأنفيلد.. شكراً جماهيرنا
التالى الشباب يعلن تجديد عقد بن مصطفى حتى 2020