الانتقالات الإنكليزية: مينا إلى إيفرتون ويونايتد يخذل مورينيو

الانتقالات الإنكليزية: مينا إلى إيفرتون ويونايتد يخذل مورينيو
الانتقالات الإنكليزية: مينا إلى إيفرتون ويونايتد يخذل مورينيو

أ.ف.ب: انضم المدافع الكولومبي ييري مينا الى نادي إيفرتون قادما من برشلونة الإسباني امس، في ختام فترة انتقالات صيفية لأندية الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم كانت مخيبة لمدرب مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو.
وعلى غير العادة، انتهت فترة الانتقالات للموسم الجديد في انكلترا عشية انطلاق المرحلة الأولى من الدوري، على عكس البطولات الأوروبية التي لا يزال أمام أنديتها حتى نهاية أغسطس لإبرام تعاقدات جديدة.
وكان إيفرتون، النادي الثاني في مدينة ليفربول، أبرز الناشطين في اليوم الأخير من الانتقالات الإنكليزية، بتعاقده من برشلونة بطل إسبانيا مع قلب الدفاع مينا، ولاعب خط الوسط البرتغالي أندري غوميش على سبيل الإعارة، إضافة الى اللاعب البرازيلي برنارد في انتقال حر.
وانتقل مينا (23 عاما) في صفقة تقدر قيمتها بـ 30,25 مليون يورو (35 مليون دولار)، إضافة الى 1,5 مليون يورو من الحوافز. أما غوميش (25 عاما) فسينضم على سبيل الإعارة لموسم واحد حيث سيكون زميلا للبرازيلي برنارد (25 عاما)، اللاعب الحر منذ انتهاء العقد الذي يربطه بناديه السابق شختار دانيتسك الأوكراني.
وبرز مينا في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا مع منتخب بلاده، وسجل ثلاثة أهداف أحدها في مرمى حارس إيفرتون الدولي الانكليزي جوردان بيكفورد في الوقت بدل الضائع من مباراة المنتخبين في الدور ثمن النهائي، والتي انتهت بفوز المنتخب الانكليزي بركلات الترجيح.
الا ان مينا الذي انضم في يناير الى النادي الكاتالوني مقابل 11,8 مليون يورو قادما من بالميراس البرازيلي، فشل في حجز مكانا أساسيا له في تشكيلة المدرب إرنستو فالفيردي، وشارك في ست مباريات.
وكان مينا أبرز اسم في حركة تعاقدات هادئة نسبيا في اليوم الأخير قبل انطلاق الدوري بلقاء مانشستر يونايتد وضيفه ليستر سيتي مساء امس.
وكان يونايتد كأبرز الأندية الكبيرة التي لم تتحرك كما كان متوقعا في سوق الانتقالات، في مقابل إنفاق أندية كبرى أبرزها ليفربول، إضافة الى تشلسي الذي أبرم الأربعاء صفقة تاريخية لحارس مرمى، بتعاقده مع الإسباني الشاب كيبا أريسابالاغا بعد تفعيله البند الخاص بتحرير عقده مع فريقه أتلتيك بلباو الإسباني والبالغ 80 مليون يورو (93 مليون دولار)، في مقابل انتقال حارس النادي اللندني البلجيكي تيبو كورتوا، أفضل حارس مرمى في مونديال 2018، الى ريال مدريد الإسباني.
وعلى رغم تحذيره إدارة النادي في الأيام الماضية من أن عدم ضم لاعبين جدد سيجعل الموسم المقبل صعبا، أقر مورينيو في وقت سابق امس الاول بأن ما كان يأمل به لن يحصل. وقال ردا على سؤال عما إذا كان سيضيف اسما جديدا الى تشكيلته “المعلومات التي أملكها تفيد بالنفي”.
أضاف “أنا لست واثقا وفترة الانتقالات تنتهي اليوم، لذا حان الوقت بالنسبة إلي على الأقل للتوقف عن التفكير بالانتقالات لأن السوق ستقفل”.
وكان المدرب الذي يستعد لقيادة “الشياطين الحمر” للموسم الثالث، قد حذر نهاية الأسبوع الماضي من أنه “إذا لم نحسن فريقنا، سيكون الموسم صعبا علينا”، معتبرا أن “الأندية الأخرى المنافسة لنا قوية حقا وتملك فرقا رائعة، أو تنفق مبالغ طائلة مثل ليفربول الذي يشتري كل شيء وكل الناس”.
وأوردت التقارير أن مورينيو كان مهتما بالتعاقد مع عدد من الأسماء لاسيما لتعزيز خط الدفاع، مثل مينا ومدافع بايرن ميونيخ الألماني جيروم بواتنغ ومدافع ليستر هاري ماغواير، ومدافع توتنهام البلجيكي توبي ألدرفيريلد.
– ليفربول الرابح الأكبر –
ومع إقفال باب التعاقدات، يبدو ليفربول الرابح الأكبر هذا الصيف، بعدما أنفق أكثر من 170 مليون جنيه استرليني لضم لاعبين يتقدمهم الحارس البرازيلي أليسون بيكر ولاعبا خط الوسط البرازيلي فابينيو والغيني نابي كيتا (صفقة مبرمة قبل أشهر مع لايبزيغ الألماني) والسويسري شيردان شاكيري.
وعززت التعاقدات الجديدة من حظوظ ليفربول في أن يكون منافسا جديا هذا الموسم لحامل اللقب مانشستر سيتي، علما بأن “الحمر” قدموا أداء جيدا الموسم الماضي لا سيما عبر الثلاثي الهجومي المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو مانيه، وبلغوا المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا قبل الخسارة أمام ريال مدريد الإسباني.
وحافظ سيتي على أداء هادئ نسبيا في سوق الانتقالات، على رغم تعاقده مع الجزائري رياض محرز في صفقة قياسية للنادي (60 مليون جنيه).
وفي اليوم الأخير، ضم أبطال انكلترا الاسترالي الشاب دانيال أرزاني (19 عاما)، من نادي ملبورن سيتي، على ان يعار الى سلتيك الاسكتلندي.
الهدوء على جبهة الانتقالات طبع أيضا توتنهام هوتسبر، وهو ما لم يزعج مدربه الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو، اذ تمكن من الاحتفاظ بلاعبيه الأساسيين مع توقيع كل من المهاجم هاري كاين، ولاعب الوسط الدنماركي كريستيان ايريكسن، والمهاجم الكوري الجنوبي سون هونغ-مين والمدافع كيران تريبيير، عقودا جديدة.
وقال المدرب “لم نتخل عن لاعبين من صفوفنا، وفي وجود مجموعة مؤلفة من 25 لاعبا، من الصعب إضافة المزيد”.
الى ذلك، كان مهاجم أرسنال الإسباني لوكاس بيريز آخر المنضمين الى نادي وست هام الذي أنفق ما يناهز 100 مليون جنيه على التعاقدات الصيفية لتعزيز تشكيلة مدربه الجديد التشيلي مانويل بيليجريني.
أما ليستر بطل موسم 2015-2016، فتعاقد في اليوم الأخير مع المدافعين الكرواتي فيليب بنكوفيتش (21 عاما) من دينامو زغرب في صفقة قدرت بـ 13 مليون جنيه استرليني، والتركي تشالار سويونجو من فرايبورغ الألماني في صفقة قدرت قيمتها بـ 19 مليون جنيه، ما يرفع قيمة الانفاق الصيفي للنادي الى أكثر من 100 مليون جنيه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كورة أجنبي - فييرا يطالب الإسماعيلى بتمديد تعاقد عمر الوحش
التالى كورة أجنبي - الزمالك ضد المصرى لقاء مؤجل بسبب الكونفدرالية