بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

عمل دؤوب للحفاظ على استمرارية التيار الكهربائي في ريف دمشق

 

 

عمل دؤوب للحفاظ على استمرارية التيار الكهربائي في ريف دمشق
عمل دؤوب للحفاظ على استمرارية التيار الكهربائي في ريف دمشق

دمشق-مبينات

تكثف مديرية مراقبة الشبكات في ريف دمشق حملاتها اليومية لضبط حالات الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية وإزالة التعديات على الشبكة في جميع البلدات والمدن لقمع هذه الظاهرة التي تزيد من الأعطال الكهربائية وساعات التقنين الطويلة حسب المعنيين ولا سيما مع بداية فصل الشتاء حيث يزداد الطلب على استهلاك الطاقة الكهربائية.

مدير مراقبة الشبكات في ريف دمشق المهندس رامي ميا أوضح في تصريح لمندوبة مبينات أن مهام المديرية لا تقتصر على قمع ظاهرة الاستجرار غير المشروع وكشف حالات اللعب بالعدادات وحماية الشبكة الكهربائية من أي تعد أو تبديل العدادات المحروقة بل تمتد لتشمل تحصيل الضبوط المنظمة بحق المخالفين والمعتدين على الشبكة ومتابعة الضبوط غير المحصلة أمام المحاكم المختصة بهذا الموضوع.

وتوجهت خطة المديرية هذا العام نحو الضبوط الصناعية والتجارية النوعية الخاصة بالمعامل الكبيرة والمتوسطة والورشات كونها تحقق وفراُ مادياً كبيراً للدولة حسب ميا الذي أشار إلى تنظيم 203 ضبوط صناعية و833 ضبطاً تجارياً وبلغت القدرة التجارية الضائعة نحو 6ر5 ملايين كيلو واط بينما بلغت القدرة الصناعية الضائعة 2ر9 ملايين كيلو واط حيث قاربت القيم المادية للوسط التجاري والصناعي 100مليون ليرة سورية فيما بلغت القدرة المنزلية الضائعة نحو 16 مليوناً ونصف المليون كيلو واط وصلت قيمتها إلى أكثر من 200 مليون ليرة سورية.

وأشار ميا إلى أن عدد الضبوط المنزلية وصل منذ بداية العام حتى الآن إلى 5562 بلغت قيمتها أكثر من 268 مليون ليرة لافتاً إلى أن الضابطة لديها كشف يومي على المراكز والعدادات الثلاثية حيث تتم في البداية متابعة ومراقبة أي مشترك لديه تفاوت استهلاك ثم تتحرك الضابطة العدلية مباشرة وفي حال ثبتت المخالفة يتم تنظيم الضبط وقطع التيار واحتساب الكمية المستهلكة ولا تتم إعادة التغذية إلا بعد تسديد الفواتير إما على دفعة وإما على دفعات.

ولفت ميا إلى أن الشركة تقوم دائماً بحملات توعية للمواطنين ولا سيما الراغبين بشراء عقار للحصول على براءة ذمة فوراً أو تبديل العداد وفي حال تغاضى مالك العقار عن ذلك يتحمل هو المسؤولية.

ونوه ميا بخطورة استجرار الكهرباء والأضرار التي تلحق بالشبكة والمنظومة الكهربائية نتيجة لذلك داعياً المواطنين إلى التعاون مع الوزارة لمكافحة هذه الظاهرة الخطيرة والمسيئة للتغذية الكهربائية والمواطن.

سكينة محمد

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شرطة نيكاراغوا تداهم مكاتب صحيفة معارضة وتلغي تصاريح ناشطين حقوقيين
التالى الإليزيه: ابتسامة بن سلمان في لقائه مع ماكرون مغلفة بالحرج