الأهلى يستعد للنجوم بدون راحة -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

أخبار مصرية - التموين: معايير جديدة لتنقية البطاقات التموينية من غير المستحقين للدعم

 

 

أخبار مصرية - التموين: معايير جديدة لتنقية البطاقات التموينية من غير المستحقين للدعم
أخبار مصرية - التموين: معايير جديدة لتنقية البطاقات التموينية من غير المستحقين للدعم

تسعى الحكومة جاهدة لإيصال الدعم للمستحقين، وذلك من خلال تنقية البطاقات التموينية من غير المستحقين للدعم وفي سبيل ذلك تم تشكيل لجنة  العدالة الاجتماعية برئاسة رئيس مجلس الوزراء لوضع معايير محددة يتم بناءً عليها حذف بعض الفئات من غير المستحقين للدعم من على البطاقات التموينية، بحيث يتم اقتصار الدعم فقط على الفئات التي تستحق الدعم فقط.

غير أن لجنة العدالة الاجتماعية حتى الآن لم تنتهي من المعايير التي سيتم بناءً عليها حذف بعض الفئات من على قاعدة الدعم ، وفي هذا يقول الدكتور إبراهيم العشماوي مساعد أول وزير التموين، بأن وزارة التموين تقوم حالياً وبتوجيهات من القيادة السياسية وبالتنسيق والتعاون مع وزارات المالية والتضامن الاجتماعي والتخطيط وجهات سيادية أخري، إلى حذف وتنقية البطاقات التموينية من غير المستحقين للدعم وتوجيهه إلى الفئات الأخرى الأكثر احتياجاً.

وأشار الدكتور إبراهيم العشماوي بأن تلك الجهات المعنية بوضع المعايير التي سيتم بناءً عليها وضع معايير تنقية البطاقات التموينية لم تتفق حتى الآن على تلك المعايير ولم يتم الانتهاء منها.

وأضاف الدكتور إبراهيم العشماوي بأن هناك عدة معايير يمكن على ضوئها حذف الفئات غير المستحقة للدعم من على البطاقات التموينية وهذه المعايير تتمثل في-

1-متوسط معدل إنفاق الأسرة في الشهر مثل فاتورة التليفون الأرضي والمحمول وفاتورة الكهرباء .. إلخ.

2- ما تمتلكه الاسرة من سيارات وعقارات وأملاك ووحدات ومنتجعات سياحية .

3- المستويات الوظيفية ومستوى الانفاق.

وأكد مساعد أول وزارة التموين بأن الجهات المعنية قد قاربت على الانتهاء من تسجيل جميع البيانات والمعلومات الخاصة بقواعد بيانات وزارة التموين من خلال الرقم القومي، حيث أنه لا مجال لأحد بأن يضلل هذه الجهات فى تقديم المعلومات عن هؤلاء الافراد المقيدون على قاعدة بيانات دعم السلع التموينية.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الإليزيه: ابتسامة بن سلمان في لقائه مع ماكرون مغلفة بالحرج