«الباليستي الإيراني» في العراق.. بعد اليمن

«الباليستي الإيراني» في العراق.. بعد اليمن
«الباليستي الإيراني» في العراق.. بعد اليمن

ذكرت مصادر استخباراتية إيرانية وعراقية وغربية أمس، أن إيران قدمت صواريخ باليستية لـ"جهات شيعية" تقاتل بالوكالة عنها في العراق، وأنها تطور القدرة على بناء المزيد من الصواريخ هناك لردع الهجمات المحتملة على مصالحها في المنطقة، ولتعزيز قدراتها الهجومية لضرب خصومها، وقالت المصادر: إن إيران نقلت صواريخ باليستية قصيرة المدى لحلفاء بالعراق خلال الأشهر القليلة الماضية، كما تساعد تلك الجماعات على البدء في صنع صواريخ. وقال مسؤول لرويترز: "المنطق هو أن تكون لإيران خطة بديلة إن هي هوجمت"، وأضاف: "عدد الصواريخ ليس كبيراً.. مجرد بضع عشرات، لكن بالإمكان زيادته إن تطلب الأمر".

ويظهر التقرير إصرار إيران على المضي قدماً في سياستها الرامية لإثارة القلاقل بالمنطقة، وتهديد الأمن الإقليمي، حيث يمثل الدعم الصاروخي لجماعات متطرفة في العراق تكراراً لسياستها العدوانية بدعم الميليشيا الحوثية في اليمن بالصواريخ الباليستية، وما ترتب على ذلك من تهديد لأمن المملكة ودول المنطقة، وهو الأمر الذي يستدعي موقفاً دولياً صارماً لوقف العبث الإيراني، ومواجهة مشروعات طهران التخريبية، الجدير بالذكر أن الهجمات الصاروخية التي يوجهها انقلابيو اليمن للمملكة يتم ردعها بفعالية كبيرة من الدفاعات السعودية، ما يكشف عبثية هذه الهجمات، ويعكس الموقف اليائس للميليشيا الحوثية ومحركها في طهران.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نائب الرئيس يهاتف اللواء طيمس ويشيد بجهود سلطة حضرموت في تثبيت الأمن وحماية الممتلكات
التالى نائب الرئيس يناقش مع وزير الخارجية ترتيبات مشاورات جنيف